أبو حسنة : العجز المالي “للأونروا”مستمر وندعو اتحاد الموظفين العودة إلى الحوار

wait... مشاهدة

أفاد المستشار الإعلامي لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين “للأونروا”، عدنان أبو حسنة، بأن العجز المالي الذي تمر به “الأونروا” مازال مستمراً، ويقدر بحوالي 70 مليون دولار، محذراً بضرورة توفير المبلغ خلال الشهرين القادمين لضمان سلامة سير المسيرة التعليمة والخدماتية للوكالة.

وأكد أبو حسنة، خلال تصريحه اليوم السبت، على أن العجز المالي الذي تعانيه (الأونروا) وصل إلى 70 مليون دولار، مضيفا: “فالأموال مخصصة للتعليم والصحة والمساعدات الغذائية والخدمات ورواتب موظفين، ومن غير المسموح أن تتعثر الوكالة، أو أن تتوقف خدماتها، لما تلعبه من دور حيوي في حياة اللاجئ الفلسطيني”.

وأشار إلى، أنه لا يوجد حلول للأزمة المالية سوي جلب الأموال بأي طريقة ممكنة من خلال توسيع دائرة المانحين وحثهم على التبرع لصالح الأونروا، لافتا إلى أن مفوض “الأونروا” في زيارات حثيثة لمختلف الدول المانحة لتوفير الأموال.

أما عن الإضرابات ضد تقليصات الوكالة، دعا أبو حسنة اتحاد الموظفين إلى العودة لطاولة الحوار، معرباً عن أمله بإنها الإضرابات والحفاظ على أجواء دراسية وخدماتية مستقرة.

وأفاد بأن، ما بقارب من 260 ألف طالب في مدارس “الأونروا”، وبالتالي قطاع غزة ومناطق عمليات “الأونروا” لا يتحملان أي توتر، والسبيل الوحيد لحل الاشكاليات هو العودة لطاولة الحوار.

ولفت المستشار الإعلامي إلى، أن إضرابات كبيرة استمرت لـ40 و50 يوم، في الضفة الغربية وقطاع غزة، وبالنهاية تم الوصول لحلول، بمعني أن التصعيد لم يكن بمصلحة اللاجئين الفلسطينيين الذين يتلقون الخدمات والمساعدات من “الأونروا”، إنما الحوار والطرق السلمية.

2016-11-19 2016-11-19

أحمد أبو شهاب
جديد الكتب