أعلنت وزارة الاشغال العامة والاسكان ان سلطات الاحتلال وافقت على ادخال الاسمنت لقطاع غزة وفق الآلية المعروفة بـ”روبرت سيري”.

يناير 21, 2017

أعلنت وزارة الاشغال العامة والاسكان ان سلطات الاحتلال وافقت على ادخال الاسمنت لقطاع غزة وفق الآلية المعروفة بـ”روبرت سيري”.

غزة_وكالات

أعلنت وزارة الاشغال العامة والاسكان في غزة اليوم السبت ان سلطات الاحتلال وافقت على ادخال الاسمنت لقطاع غزة وفق الآلية المعروفة بـ”روبرت سيري”.

وقالت الوزراة في بيان صحفي، ان الاحتلال وافق على اعتماد اسماء 1500 مستفيد لإدخال الاسمنت لهم.

وتوقفت عجلة الاعمار في قطاع غزة بعدة مشاريع دولية على رأسها المنحة الكويتية، بسبب توقف إدخال الإسمنت، حيث تبشر موافقة الاحتلال على عودة إدخاله، بمباشرة العمل بها من جديد.

ويذكر أن الاحتلال قلص قبل شهور كميات الإسمنت المدخلة، بزعم تسربها إلى جهات أخرى غير موجودة على لوائح الكشوفات.

وتتضمن خطة سيري، آلية رقابة وفق نظام حاسوبي، يشرف على إدخال واستخدام جميع المواد اللازمة لإعادة إعمار ما دمرته الحرب في غزة، على أن لا يكون هنالك نقطة لدخول مواد البناء إلا من خلال معبر “كرم أبو سالم” ولاحقا معبر بيت حانون “ايريز”، وذلك لتضمن “الأونروا” أن تكون هنالك رقابة كاملة على ما يدخل من مواد بناء إلى القطاع.

وألحق العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة صيف عام 2014 أضرارًا بآلاف المنازل، بشكل كلي وجزئي، مما اضطر المواطنون للجوء إلى الكرفانات وأخرون استأجروا بيوتًا سكنية.