أمراض لا تتوقّعونها يُسببها التوتر… فاحذروها!

wait... مشاهدةآخر تحديث : الأربعاء 23 نوفمبر 2016 - 1:30 مساءً
2016 11 23
2016 11 23

التوتر مسألة نستخف بها في حياتنا اليومية بينما تسبب مشاكل صحية خطيرة، بالإضافة إلى تأثيرها على الحالة النفسية. بحسب الدراسات يؤدي التوتر إلى أمراض القلب من خلال زيادة سرعة دقات القلب وإنتاج الكوليسترول والتريغليسيريد في الدم خصوصاً لدى الأشخاص الذي يتأثرون أكثر من غيرهم. كما أنه يزيد الميل إلى التدخين والسمنة مما يزيد خطر التعرض إلى أمراض القلب. أيضاً تسوء حالة الربو مع التوتر حتى أنه تبين أن توتر الأهل يزيد من معدلات الربو عند الأطفال. ولأن التوتر يرفع معدلات الكورتيزول يزيد من تكدس الدهون في محيط الخصر ونصير معرضين أكثر إلى السمنة. أيضاً يرفع التوتر معدلات السكر عند مرضى السكري من النوع الثاني ويزيد من الميل للقمشة غير الصحية وبالتالي السمنة والسكري. ولا ننسى آلام الرأس ومشاكل الجهاز الهضمي والاكتئاب وتسريع عملية التقدم بالسن التي يسببها التوتر، بالإضافة إلى ارتفاع معدلات الوفيات بين المتقدمين بالسن الذين يتعرضون للتوتر بنسبة عالية كما تبين في إحدى الدراسات. من الضروري أن نحد من التوتر في حياتنا.

اقرأ أيضا...

ممارسة الرياضة بانتظام هي من الوسائل التي تساعد بشكل واضح مع تحسين المزاج وارتفاع معدلات الطاقة كما أن التركيز على اليوغا ورياضات التأمل من الوسائل الفعالة أيضاً. بالإضافة إلى محاولة التركيز قدر الإمكان على الامور الإيجابية في الحياة عند مواجهة مشكلة.

انت فعلت مانع الإعلانات AdBlock في متصفحك

نتيجة بحث الصور عن ‫مانع الإعلانات adblock‬‎

 

نحن لا نعرض إعلانات مخلة ! يرجى وضع موقعنا في قائمة السماح
أو إيقاف مانـع الإعلانات في متصفحك حتى تتمـكن من متابعتـنا ..