اعتصام مفتوح لعدد من معلمي الشواغر أمام مبنى الوكالة مطالبين بحقهم بالتثبيت

wait... مشاهدةآخر تحديث : السبت 28 يناير 2017 - 6:45 مساءً

مستمرون

خاص بمستمرون :

شعارهم: #باقي_الشواغر_لهم_حق_التثبيت

فقد اعتصم عدد من المعلمين غير المثبتين في مدارس وكالة الأونروا منذ يوم الاثنين الماضى ثم أعلنوا يوم الأربعاء عن بدء اعتصام مفتوح  ، لمطالبة  وكالة الغوث  بحقهم بالتثبيت  ،ومطالبة اتحاد الموظفين ومجلس أولياء الأمور ومجلس القوى الوطنية والإسلامية بدعم قضيتهم وحقهم في التثبيت. وقال المعلمون فى بيان صحفى  أنه تم  تثبيت الدفعة الثانية من المعلمين التي كان من المتوقع أن تشمل على 450 شاغر، لكنهم صدموا حينما تم الاتصال بـ 200 معلم فقط إضافة إلى الدفعة السابقة وعددها 188 معلم. وأكدوا أن اتحاد الموظفين العرب بوكالة الغوث وعدهم بناءً على تفاهمات تمت بينه وبين إدارة الوكالة العليا بتثبيت الشواغر جميعا، إلا أنه تم استثناء 50 معلم. وأوضحوا أن المعلمين المستثنين من الدفعة يتوجب عليهم الآن تقديم اختبار التوظيف مرة أخرى واجتياز المقابلة بعد ذلك للوصول إلى هذه النقطة من جديد. وأضافوا أن معظم المعلمين المتبقين دون تثبيت هم من تخصصيّ اللغة العربية والإنجليزية، حيث أنهما من المواد الأساسية التي يجب سد شواغرها وذلك لمصلحة  الطلاب وجودة العملية التعليمية. وأشاروا إلى أن المعلمين قاموا بالتواصل مع الكثير من المعنيين في هذه القضية وعلى جميع الأصعدة ولكن لم تلقَ غير التسويف والمماطلة والتنصل من المسؤوليات. وطالبوا خلال الاعتصام بضرورة تثبيتهم ومراعاة صبرهم طوال عام من العمل، مؤكدين أن الشواغر المتبقية حق لمن قدموا الاختبار واجتازوا المقابلة لهذا العام. و أوضحوا أن الاعتصام مشروع بعدما وقع الظلم عليهم وحرمانهم من التثبيت، مضيفين “إننا باقون في اعتصامنا المفتوح حتى توقيع آخر عقد من الشواغر المتبقية أسوة بزملائنا”.

وقد قال الناطق باسم المعلمين الشواغر قضيتنا عادلة..سنفعل أكثر وأبعد من ذلك  إلى أن يتم تثبيتنا..نحن مدرسو شواغر اللغة العربية واللغة الانجليزية لا يتجاوز عددنا 40 مدرس..نبحث عن كرامتنا و سنجدها ولو كانت في فم الأسد.. ووجه الشكر لجميع من ساندهم  و يساندهم ولو بقلبه..ويخص بالشكر اتحاد الموظفين وخصوصا دكتورة آمال البطش التي لطالما كانت في صفهم  هي والاتحاد، الذي وعدهم  بوجوده معهم يوم الأحد إن شاء الله في اجتماعهم مع إدارة التعليم..”

وقد صدر عنهم بيان توضيحي لتوضيح مطالبهم العادلة مرفق بالخبر نص البيان .

رأي الاتحاد  في تصريح صحفي

قال رئيس اتحاد موظفي الأونروا بغزة سهيل الهندي إن الذي يحول دون تثبيت ما يقارب 40 مدرسًا لدى وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) هو خفض وزارة التربية والتعليم عددٍ من حصص بعض المقررات الدراسية. وأوضح الهندي في تصريح لوكالة “صفا” الخميس، أن الاتحاد سيعمل جاهدًا على مطالبة الإدارة بتثبيت المعلمين المتبقين على بند نظام “المياومة”؛ لافتًا إلى أن الاتحاد نجح بتثبيت 400 مدرس من أصل 449-الشواغر الحالية الأونروا-. وبين أن ما يحول دون تثبيت البقية؛ خفض عدد من الحصص لبعض المقررات الدراسية من قبل وزارة التربية والتعليم، لافتًا إلى أن أبرز المقررات المقلصة “الرياضيات واللغة العربية”. وتلتزم إدارة أونروا بما تفرضه الدولة المضيفة من مقررات وعدد الحصص الدراسية؛ وسيبدأ العمل بالحصص المقلصة الفصل الدراسي المقبل. ولفت الهندي إلى أن عملهم النقابي كاتحاد يتجه صوب من هم على رأس عملهم من الموظفين؛ إلا أن الواجب الوطني والأخلاقي يفرض علينا ضرورة الوقوف مع هؤلاء المدرسين. وأوضح أن من حق أي إنسان لاجئ أن يحصل على وظيفة، مشيرًا إلى أنهم طالبوا (أونروا) بفتح باب التوظيف وملأ الشواغر خلال الاحتجاجات الأخيرة العام الماضي. وشهدت مؤسسات “الأونروا” في الضفة وغزة خلال الأشهر الماضية احتجاجات وإضرابات، بسبب تجاهل “أونروا” لمطالب الموظفين، التي تتلخص بإلغاء قرار تجميد الوظائف، واستحقاق مسح الرواتب، وإنصاف الموظفين. وتوصلت اللجنة المشتركة لاتحادات الموظفين في 20 من ديسمبر الماضي لتفاهمات مع أونروا لحل الأزمة، وتضمنت فتح باب التوظيف بيناير 2017 والعودة إلى الوضع الطبيعي للتوظيف، بمعنى إلغاء قرار تجميد التوظيف حيث سيتم ملء الشواغر بالدوائر ضمن الموازنة الاعتيادية. ويعني هذا استمرار إدارة الوكالة بتثبيت الدفعة الثانية المتبقية من المعلمين الجدد خلال شهر يناير، والاستمرار بتثبيت أعداد من أصحاب العقود المؤقتة LDC حسب ما تم الاتفاق عليه. وثبتت أونروا بعد حل الأزمة مع الاتحاد دفعة أولى مكونة من 199 مدرسًا، فيما ثبتت الدفعة الثانية والبالغ عددهم 196 مدرسًا؛ فيما أفادت مصادر لـ “صفا” أن أونروا تواصلت الأسبوع الجاري بشكل مفاجئ مع 17 آخرين، ليتبقى 38 مدرسًا دون توظيف.

نص البيان الأول للمعلمين الشواغر نص البيان الاول

2017-01-28

soha jad