اعتقال الأسير المحرر محمد القيق وقد أعلن اضرابه عن الطعام .

wait... مشاهدة

غزة_ وكالات

الأسير المحرر محمد القيق مجددا في الاسر وقد أعلن اضرابه عن الطعام .

اعتقلت قوات الاحتلال المتمركزة على حاجز المحكمة “بيت ايل” شمال البيرة في ساعة متأخرة من مساء أمس الاحد، الأسير المحرر الصحفي محمد القيق، فيما أعلن منذ لحظة اعتقاله إضرابه عن الطعام.

وأفادت فيحاء شلش زوجة المعتقل القيق في تصريح صحفي، بأن الاحتلال اعتقل زوجها بعد نحو ساعة من احتجازه على الحاجز برفقة عدد من أهالي الشهداء الذين كانوا في طريق عودتهم من مسيرة في بيت لحم تطالب بالإفراج عن جثامين الشهداء المحتجزة لدى الاحتلال.

وأوضحت أن قوات الاحتلال أفرجت عن اهالي الشهداء وأبلغتهم أنه تم وضع القيق رهن الاعتقال.

وكانت قوات الاحتلال، قد أفرجت عن الصحفي “محمد القيق” بتاريخ 19 أيار/ مايو 2016، من بلدة دورا جنوبي مدينة الخليل (جنوب القدس المحتلة)، بعد أن انتزع قرار الإفراج عنه، إثر إضراب مفتوح عن الطعام خاضه رفضًا لاعتقاله الإداري.

وعلّق القيق إضرابه عن الطعام في 26 شباط/ فبراير 2016، بعد اضراب استمر 94 يومًا، وذلك بعد الاتفاق على الإفراج عنه بعد انتهاء القرار الإداري الصادر بحقه، واستمرار علاجه في المشافي والسماح لعائلته بزيارته.

يذكر أن السلطات الإسرائيلية اعتقلت الأسير القيق، عقب دهم منزله في بلدة أبو قش (شمالي رام الله)، بتاريخ 21 تشرين ثاني/ نوفمبر 2015، وحولته للاعتقال الإداري مدة 6 شهور.

وشرع القيق في إضرابه المفتوح عن الطعام بتاريخ 25 تشرين ثاني/ نوفمبر 2015، احتجاجًا على طريقة التعامل معه، واعتقاله إداريًا، وتعريضه للتعذيب، وتهديده باعتقاله لفترات طويلة داخل السجون الإسرائيلية، قبل أن ينتزع قرارًا بالإفراج عنه في أيار/ مايو 2016.

2017-01-16 2017-01-16

soha jad
جديد الكتب