نتخب بلجيكا لكرة القدم اليوم الاثنين، إن إصابة في الفخذ ستبعد فينسن كومباني قائد مانشستر سيتي عن المنافسات لأربعة أشهر وهو ما يعني غيابه عن بداية الموسم المقبل تحت قيادة المدرب الجديد بيب غوارديولا.

وابتلي كومباني بالإصابة خمس مرات على مدار الموسم، واستمر في الملعب أقل من عشر دقائق عندما خسر سيتي 1-صفر أمام ريال مدريد في إياب قبل نهائي دوري أبطال أوروبا الاسبوع الماضي.

ويوم السبت قال المدافع البالغ عمره 30 عاما إنه سيغيب عن بطولة أوروبا المقررة الشهر المقبل في فرنسا.

وقال الطبيب ليفين ماسخاك للاذاعة البلجيكية أمس الاحد: “سيخضع لجراحة. وبعدها سينال فترة من الراحة للتعافي. وبعدها سيبدأ مرحلة التأهيل. سيستغرق الامر أربعة أشهر حتى يستعيد فينسن كامل عافيته”.

ويعتقد ماسخاك ان كومباني لا يزال بمقدوره اللعب على اعلى المستويات رغم الاصابات التي طاردت المدافع على مدار مسيرته التي استمرت ثماني سنوات مع سيتي.

وسيحل غوارديولا مدرب بايرن ميونيخ بدلا من التشيلي مانويل بليغريني على رأس الجهاز الفني لسيتي اعتبارا من الاول من يوليو.

وستلعب بلجيكا في بطولة أوروبا ضمن منافسات المجموعة السابعة مع إيطاليا والسويد وأيرلندا. وتقام البطولة القارية بين العاشر من يونيو والعاشر من يوليو.