الاشغال :تسعيرة جديدة لطن الإسمنت بغزة

wait... مشاهدةآخر تحديث : الإثنين 28 نوفمبر 2016 - 3:04 مساءً

أعلنت وزارة الأشغال العامة والإسكان وبالتنسيق مع وزارة الاقتصاد بقطاع غزة أن سعر طن الإسمنت المعتمد للمتضررين ضمن نظام (GRMMS) في بطاقات الإسمنت التي تصدرها الوزارة 560 شيكلا.

ودعت الوزارة التجار كافة للالتزام بالتسعيرة المعلنة والمعتمدة.

وأوضحت أنها مسؤولة عن بطاقات الإسمنت لأصحاب المنازل المهدمة كليًا؛ داعيةً المواطنين المتضررين لتوجيه شكاوى لمديريات وزارة الاقتصاد في حال عدم التزام التجار بالتسعيرة المعلنة.

وتقوم آلية (GRM) على فرض رقابة أمنية صارمة على كل تفاصيل إدخال مواد البناء لغزة، وتجهيز قاعدة بيانات تراقبها “إسرائيل” تشتمل كل المشاريع والقائمين عليها، كما يجب الحصول على موافقة من الحكومة برام الله على المشاريع المنوي القيام بها.

وكان المجلس التنسيقي لمؤسسات القطاع الخاص في قطاع غزة أعلن نهاية أكتوبر 2016 رفضه لآلية (GRM) الخاصة بإعادة إعمار قطاع غزة، موضحًا أن “الانفجار قادم لا محاله، في ظل عمال لا يجدون لقمة الخبز”.

وآلية روبرت سيري لإعمار غزة، تم التوصل لها في السادس عشر من سبتمبر 2014 بعد اتفاق بين سلطات الاحتلال والسلطة لإدخال مواد البناء إلى غزة، وتشمل آلية لمراقبة ضمان عدم استخدام مواد البناء التي سيتم توريدها إلى القطاع لأغراض أخرى بخلاف عملية الإعمار، (في إشارة إلى استخدامه من فصائل فلسطينية).

وتنص أيضًا على ضرورة مراقبة مواد البناء وإعادة الإعمار في غزة بوجود كاميرات مراقبة في المحلات التجارية تكون مرتبطة بمقرات الوكالة أو الاحتلال الإسرائيلي، حيث يقوم الاتفاق على ضمانات أمنية مشددة من خلال آلية رقابة من قبل الأمم المتحدة وفق نظام يشرف على إدخال واستخدام جميع المواد اللازمة لإعادة إعمار قطاع غزة لضمان عدم تحويلها عن أهدافها المدنية الخالصة.

2016-11-28 2016-11-28

soha jad