الحضور غداً إلى مقر الوكالة : أحد متضرري الحرب يصف بمرارة ما وجده في اللقاء

wait... مشاهدةآخر تحديث : الجمعة 6 يناير 2017 - 11:53 صباحًا
2017 01 06
2017 01 06

خاص بمستمرون ….

الحضور غداً إلى مقر الوكالة ” الثلاثيني” الساعة 9 للضرورة القصوى

اقرأ أيضا...

رسالة استقبلتها هواتف العشرات من متضرري الهدم الكلي فماذا وجدوا بانتظارهم ؟

بسم الله الرحمن الرحيم

في صباح يوم الثلاثاء الموافق  3-1-2017م  وبعد مرور أكثر من عامين ونصف على العدوان الأخيرة والذي خلف العديد من البيوت المدمرة كلياً والعدد الكبير من الشهداء والجرحى ، أرسلت لنا وكالة الغوث رسالة مفادها الحضور غداً إلى مقر الوكالة ” الثلاثيني” الساعة 9 للضرورة القصوى

استبشرنا خيراً من هذه الرسالة وقلنا ” أخيرا فرجت بإذن الله تعالى” وتمنيت بعدها ما ذهبت وحضرت الموعد والتقيت بشخص اسمه أبو العبد – لا أذكر من أية عائلة-  والذي كان بدوره  يجهز كشف الأسماء وقال لي انتظر في قاعة الاجتماعات وقد جلست في قاعة الاجتماعات أنتظر حضور الجميع.

وعند اكتمال العدد افتتح الموظف ” أبو العبد” اللقاء مرحباً بالحضور وقد عرف عن نفسه وعن موظف أخر كان يجلس بجانبه وهو من دائرة الهندسة في وكالة الغوث ولكن لا أتذكر أسمه ومعه كشف بأسماء الحضور وقال أيضاً بأن هذا الاجتماع يجب أن يكون حاضراً فيه بعض المسئولين في وكالة الغوث ولكن لم يحضروا لهذا الاجتماع .

وقد طلب الأخ أبو العبد بان يسجل الجميع بياناته على كشف الحضور وتوقيعه بالحضور ، حيث كان المدعوين للاجتماع 11 أسرة قد حضروا جميعاً وعلى ما يبدو أنهم كانوا يلتقون بالحالات على دفعات وبأيام متفاوتة ..

وبدأ الأخ ابو العبد حديثة توضيح سبب انعقاد هذا الاجتماع وهو ملف الإعمار وقد رأيت حينها البسمة على جميع المدعوين لهذا الاجتماع ولكن حدث ما حدث بعد ذلك بدأ يتحدث عن أليه الأعمار في قطاع غزة مفصلاً عملية الأعمار في البنود التالية:

  • إن عمليه إعادة إعمار قطاع غزة يشرف عليها جهتين وهما وكالة الغوث ووزارة الأشغال العامة .
  • إن حركة الإعمار في قطاع غزة بطيئة جداً وصعبه للغاية وهي في مرحلة الموت السريري .
  • إن عمليه الإعمار منحصرة في أربع دول مانحة لهذا الملف وهما ( المنحة القطرية وقد انتهت والمنحة الكويتية وقد انتهت أيضا والمنحة السعودية القائمة حالياً والمنحة الأمريكية ) .
  • والأن لا يوجد منح جديدة سوى المنحة الأمريكية والتي يضبطها شروط معينة .

وبعد هذه المقدمة الشاحبة بدأ بالحديث عن تفاصيل المنحة الأمريكية المرفوضة سابقا وهي على النحو التالي :

  • المبلغ الإجمالي الممول من الولايات المتحدة الأمريكية هو 200 مليون دولار لتنفيذ الوحدات السكنية التي تتبع هذه المنحة
  • المساحة المسوح البناء عليها 60 متر أرضي أو 80 متر علوي .مهما كانت مساحتك المهدمة .
  • لا بد أن تكون الأسرة مكونة من 2-3-4 فقط
  • لا بد أن يكون البناء في نفس مكان الهدم .
  • إن تنفيذ المنحة يكون عبر مقاول من وكالة الغوث وليس المواطن من يختار المقاول والعمال وما شابه ذلك ( أي أن المتضرر لا يحصل على أموال نقدية ليعمر في منزلة بل يكون ذلك عبر مقاول هو الذي ينفذ البناء ويسلم الوحدة السكنية جاهزة ) .
  • وهناك شروط أخرى لا اتذكر جميعها ولكن شروط صعبة وشروط تعقيديه .

وقد نوه الموظف في حديثة بعد أن ذكر هذه الشروط بأن إدارة الوكالة بذلت كل جهدها من أجل الاستفادة من هذا المبلغ لصالح المتضررين وإعادة إعمار منازلهم ولكن واجهتهم مشكلة كبيرة في مساحة الهدم للمتضررين أكبر من المساحة المسموح البناء عليها وبدورها قامت الوكالة بتوجيه خطاب لوزارة الأشغال العامة بأن هناك مشكلة في هذه المنحة وأن المساحة المسموح البناء عليها لا تعوض المتضررين كامل حقوقهم وقد ردت وزارة الأشغال بكتاب خطي لإدارة الوكالة مفاده أن وزارة الأشغال العامة سوف تتكفل بباقي المستحقات المترتبة على المنحة الأمريكية ( أي أنها سوف تكمل مساحة البناء المتبقية للمتضرر الذي تزيد مساحه منزله عن 60 أو 80 متر )

وذكر أيضاً بأن إدارة الوكالة تجاوزت العديد من الشروط المذكورة لصالح المتضرر ولكن لم تتجاوز أهم شروط فيها وهي المساحة كما هي (60-80 متر ) والمنفذ للمنحة هو مقاول من طرفهم وليس المتضرر الذي يعمر بنفسة أسوه بباقي المنح التي نفذت في الفترة الأخيرة .

الخطير بالامر : ان الوكالة نفت كما صرح الموظف بأن بأن تكون قادرة على إلزام وزارة الاشغال بما تلتزم به وهنا تبدأ المشكلة ؟! ففي النهاية لن يفوز المتضرر سوى بمساحة 80 متر حتى لو كانت مساحته المهدمة 400

وبعد ذلك أخذ الموظف ( أبو العبد) يقنع المتضررين بهذه المنحة وأنها فرصة لا تعوض وأن عمليه الإعمار صعبة للغاية وأن الإيجارات التي تصرفها الوكالة للمتضررين توقفت والدفعة الأخيرة ستكون أخر دفعة  ولا يوجد أموال للإيجارات ومن يقبل سوف يمدد له الإيجار لحين الانتهاء من بناء بيته ومن يرفض سوف ينقطع عنه الإيجار وهو بالأساس سيتوقف على الجميع بداية هذا العام وهكذا كان حديثة وعباراته فيها من الوعيد والترهيب للناس . ( أما أن تقبل بهذه المنحة أو لا تقبل فأنت الخسران )

وقال أيضاً مثالاً أزعجني وأزعج جميع الحاضرين ( لو أن لك على شخص مبلغ كبير من المال في هذا الوقت في هذا البلد  وهذا الشخص لا يستطيع أن يوفي لك هذا المبلغ ماذا ستفعل به سوى السجن والحبس وهكذا المحاكم ) .

حينها تسألت في نفسي هذا جزاء الناس الذي ضحت وقدمت بيوتها وأبنائها من أجل الوطن والكرامة هكذا يفعل بها بعد عامين ونصف من التهجر والتشرد من بيت لبيت ومن مأوى لمأوى صيف حار بصيف أحر وشتاء بارد بشتاء ابرد وبعد ذلك وكالة الغوث تساوم الناس على حقوقهم أهذا عدل ؟؟؟ العدل في السماء ، وحسبي الله ونعم الوكيل على كل من تاجر بدماء هذا الشعب العظيم …

أطالب جميع المتضررين من فئة الهدم الكلي بعدم الالتزام والامتثال لهذه المنحة التى لا تبلبى صبرنا وشروطنا وحيثيات الضرر

  والحمد لله رب العالمين … مواطن متضرر فئة ( الهدم الكلي )

انت فعّلت مانع الإعلانات AdBlock في متصفحك

نتيجة بحث الصور عن ‫مانع الإعلانات adblock‬‎

 

نحن لا نعرض إعلانات مخلة ! يرجى وضع موقعنا في قائمة السماح
أو إيقاف مانـع الإعلانات في متصفحك حتى تتمـكن من متابعتـنا ...