السجن 9 سنوات على عويضة-اخترق حواسيب الجيش والشرطة بحسب ادعائهم

wait... مشاهدةآخر تحديث : السبت 4 فبراير 2017 - 6:43 مساءً

حكمت المحكمة المركزية في بئر السبع، يوم أمس الخميس، على مهندس الحاسوب الفلسطيني مجد عويضة (23 عاما) من قطاع غزة بالسجن الفعلي لمدة 9 سنوات، وذلك بتهمة ‘ارتكاب مخالفات أمنية خطيرة’ ضد دولة الاحتلال.

وبحسب لائحة الاتهام المعدلة، فإن عويضة طور برنامجا لمتابعة الصور التي تلتقطها الكاميرات في الشوارع الإسرائيلية، لصالح حركة الجهاد الإسلامي.

كما أنتج عويضة وسائل لمتابعة واختراق أنظمة بث الصور التي تبثها الطائرات الإسرائيلية المسيّرة (طائرات بدون طيار) من سماء غزة إلى قوات الأمن الإسرائيلية. وتبين أن الطائرة المسيرة التي تمكن من جمع معلومات بشأنها كانت تجمع معلومات استخبارية عن عناصر المقاومة الفلسطينية الناشطين في مجال إطلاق النار وتخزين الصواريخ في غزة.

وتضمنت لائحة الاتهام أيضا قيام عويضة باختراق حواسيب وزارة الداخلية في الحكومة الفلسطيني في غزة، وذلك للحصول على السجل السكاني للفلسطينيين في قطاع غزة والضفة الغربية.

وكان قد اعتقل عويضة في 23 شباط/فبراير من العام الماضي بينما كان في طريقه للقاء ‘مواهب فلسطينية صغيرة’ كانوا مرشحين لبرنامج ‘عرب آيدول’، بحكم منصبه كـ’رئيس لنادي المواهب الفلسطينية’. وفي آذار/مارس من العام 2016 قدمت لائحة تهام ضده.

وجاء في لائحة الاتهام أن عويضة انضم إلى الجهاد الإسلامي قبل 5 سنوات، وفي هذا الإطار عمل على تطوير برنامج يمكنه من اختراق أنظمة الطائرات المسيرة الإسرائيلية، وتمكن من متابعة مواقع المراكز السكانية ومواقع قوات الأمن أثناء إطلاق الصواريخ باتجاه إسرائيل خلال الحرب.

وعمل عويضة أيضا، بحسب لائحة الاتهام، على تطوير برنامج يمكن بواسطته متابعة حركة الطائرات في مطار اللد، والاطلاع قوائم المسافرين، ونوع الطائرة ووزنها، وساعات الهبوط وساعات الإقلاع، وغير ذلك.

وخلال التحقيق معه، تبين أنه بعد تجنده في صفوف الجهاد الإسلامي، بدأ بالعمل كمقدم برامج في ‘إذاعة القدس التعليمية’، وعمل لاحقا كمهندس صوت. وبعد نصف سنة تم إغلاق الإذاعة، فانتقل إلى محطة أخرى تابعة للحركة.

2017-02-04 2017-02-04
admin

انت فعّلت مانع الإعلانات AdBlock في متصفحك

نتيجة بحث الصور عن ‫مانع الإعلانات adblock‬‎

 

نحن لا نعرض إعلانات مخلة ! يرجى وضع موقعنا في قائمة السماح
أو إيقاف مانـع الإعلانات في متصفحك حتى تتمـكن من متابعتـنا ...