تدنى أسعار اللحوم لأدنى سعر منذ سنوات بغزة

wait... مشاهدةآخر تحديث : الأحد 25 ديسمبر 2016 - 9:57 مساءً
2016 12 24
2016 12 25

 بشكل لم يسبق له مثيل منذ عقد من الزمن، حيث انخفض سعر كيلوغرام اللحم البقري المجروم الى اقل من عشرين شيكلاً في عدد من اسواق محافظة شمال غزة، مقارنة بنحو خمسين شيكلاً قبل عيد الاضحى الاخير.

وشهدت اسواق مدينة جباليا تنافساً ومضاربات شديدة بين التجار هوت بشكل لافت باسعار اللحوم والتي كانت مستقرة في وقت سابق من الشهر الجاري ما بين 25 الى 30 شيكل للكيلوغرام الواحد، ولكن الاسعار انخفضت الى اقل من عشرين شيكلاً للكيلوغرام المجروم خلال الايام الاخيرة.

اقرأ أيضا...

وتشهد محال بيع اللحوم اقبالاً ملحوظاً بين المواطنين والمستهلكين الذي يصطفون منذ ساعات الصباح الباكر في طوابير امام محال بيع اللحوم لشراء اللحم.

واصبحت اسعار اللحوم الطازجة اقل سعراً من اسعار اللحوم المجمدة المستوردة، والتي تشهد محالها كساداً غير مسبوق.

ويعزو طاهر ابو حمد مدير الثروة الحيوانية في وزارة الزراعة بغزة انخفاض اللحوم الحمراء الى زيادة كبيرة وواضحة في الكميات المعروضة من العجول والابقار بسبب زيادة شريحة واعداد التجار المستوردين لها من الخارج واسرائيل.

واضاف: انه وبعد عيد الاضحى وحتى اللحظة تم استيراد اكثر من 16 الف عجل وبقرة، أي بزيادة اربعة الاف عجل عن الكمية التي يستهلكها قطاع غزة والتي تقدر ب12 الف ماشية. وأوضح ابو حمد خلال حديث مع «الايام» أنه ومن الاسباب الاخرى لانخفاض الاسعار هو استيراد التجار لاعداد كبيرة من الابقار اللاحمة والتي يقل سعرها بشكل واضح عن العجل حيث يتم ذبحها وبيعها باسعار زهيدة.

انخفض اسعار الماعز

وأشار ابو حمد الى ان انخفاض اسعار لحوم البقر اثر بشكل سلبي على اسعار لحوم الماعز والخراف والتي هوت ايضاً بشكل كبير وبنحو الثلث مقارنة عما كانت عليه قبل عيد الاضحى.

وأدى انخفاض اسعار اللحوم الحمراء الى وقف موجة الارتفاع الملحوظة في اسعار الدواجن والتي توقف سعرها عند 13 شيكلاً بعد ان ارتفعت في عدة ايام من ثمانية شواقل حتى 13 شيكلاً، حيث كان يعول مربو الدواجن على استمرار ارتفاعها كما يقول المربي سعد ابو طلب والذي ابدى استيائه الشديد من انخفاض اسعار اللحوم الحمراء.

وقال ابو طلب ان مربي الدواجن كانوا يعولون على استمرار ارتفاع اسعار الدواجن خلال الشهر الجاري لتعويض جزء يسير من الخسائر التي تكبدوها خلال موجة البرد المفاجئة التي ضربت المنطقة قبل اسبوعين وادت الى نفوق كميات كبيرة من الدواجن في المزارع اضافة الى تعويض خسائر انخفاض الاسعار طيلة الاشهر الاربعة الاخيرة.

ويستبعد ابو طلب وقف تدهور اسعار اللحوم الحمراء خلال الايام القريبة القادمة رغم توقع مدير الثروة الحيوانية في وزارة الزراعة بوقف انخفاضها مع مطلع العام المقبل.

ويؤكد ابو حمد ان موجة البرد المفاجئة التي ضربت المنطقة ادت الى نفوق اكثر من 20 في المائة من كمية الدواجن في المزارع وهو ما ادى الى ارتفاع اسعارها وكذلك بسبب نقص غاز التدفئة.

ويتوقع ابو حمد ان تستقر اسعار اللحوم الحمراء خلال الاسبوعين القادمين وكذلك استقرار اسعار لحوم الدجاج، وهو ما يستبعده تاجر الماشية محمد نصر صاحب احد محال بيع اللحوم الرئيسية في جباليا.

وقال نصر الذي يذبح يومياً ما بين ست وثمانية ماشية ما بين عجل وبقر ان المعروض لدى التجار كبير ولا يمكن التخلص منه خلال اسبوع او شهر.

ويتوقع نصر الذي استعان بالعديد من الجزارين لمساعدته في التغلب على الاقبال الكثيف من قبل المواطنين ان تبقى الاسعار على حالها ربما حتى نهاية موسم الشتاء الحالي، خصوصاً مع ارتفاع اسعار الاعلاف وضعف القوة الشرائية لدى المواطنين بشكل عام وهو احد الاسباب الذي دفع التجار والجزارين الى خفض الاسعار.

كساد في سوق المجمدات

واعترف بان بيع كيلو اللحم المجروم بعشرين شيكلاً يكبد التاجر خسائر ولكن لا خيار امام التجار غير التخلص من الكميات الكبيرة المكدسة من الماشية في مزارعهم لتجنب المزيد من الخسائر بسبب ارتفاع اسعار الاعلاف.

وعلى عكس باعة المجمدات الذين عبروا عن خشيتهم من استمرار انخفاض اللحوم الحمراء فقد لاقى هذا الانخفاض ارتياحاً واسعاً في صفوف المواطنين الذين سنحت الفرصة امام اغلبهم وخصوصاً فئة الفقراء الى شراء وتناول اللحوم بعد ان اصبحت اقل سعراً من اسعار اللحوم المجمدة كما يقول المواطن هشام مقبل .

وقال مقبل: منذ عشرة ايام لم اشتر الا اللحم البقري بعد ان اضحى اقل سعراً من باقي انواع اللحوم الطازجة والمجمدة.

واضاف مقبل ويعيل اسرة كبيرة من الافضل لاية عائلة شراء هذا النوع من اللحوم بهذا السعر مبيناً انه اصبح بمقدوره تناول اللحوم الطازجة مرتين او ثلاث مرات في الاسبوع وهو الامر الذي كان صعباً عليه قبل ذلك.

ودفعت حدة المنافسة اصحاب محال بيع المجمدات الى عرض سلعهم من المجمدات سواء اللحوم او الاسماك وغيرها على ارصفة الشوارع وفي وسط الاسواق مع خفض اسعارها لجذب الزبائن ولكن كل هذه الخطوات لم تنجح كما يقول البائع مجدي عساف والذي استعان بمكبر صوت صغير للترويج لسلعه.

وقال عساف: لا خيار امامنا في ظل تنافس الجزارين على خفض اسعار اللحوم الحمراء الا القيام بهذه الخطوات ليحافظوا على مكانتهم في السوق وتجنب المزيد من الخسائر سيما وان كيلو اللحوم الحمراء المجمدة تتجاوز العشرين شيكلاً.

انت فعلت مانع الإعلانات AdBlock في متصفحك

نتيجة بحث الصور عن ‫مانع الإعلانات adblock‬‎

 

نحن لا نعرض إعلانات مخلة ! يرجى وضع موقعنا في قائمة السماح
أو إيقاف مانـع الإعلانات في متصفحك حتى تتمـكن من متابعتـنا ..