حمى ردة الفعل : إسرائيل تقرر طرد الناطق باسم الاونروا كريس غينيس من الأراضي الفلسطينية

wait... مشاهدةآخر تحديث : الثلاثاء 27 ديسمبر 2016 - 8:17 صباحًا
2016 12 27
2016 12 27
القدس المحتلة / وكالات /

يبدو أن حمى ردة فعل إسرائيل على قرار الامم المتحدة جعلها ماضية في قرارات توصف بغير المدروسة . فقد قالت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الاونروا انه لم يتصل بها احد حتى الان بشان الاجراءات التي ذكرتها وسائل اعلام الاحتلال حول نيته اتخاذه اجراءات ضدها ومنظمات اممية اخرى.

وقال المستشار الاعلامي للاونروا “عدنان ابو حسنه” في تصريحات له “لم يتصل بنا احد حول الموضوع وليس لدينا اي شئ نقوله حتى اللحظة”.

اقرأ أيضا...

وكان صحيفة يديعوت احرونوت الاسرائيلية قد قالت في عددها الصادر اليوم ان مكتب نتنياهو سيتخذ اجراءات ضد الاونروا وموظفيها ومنظمة اليونيسيف ردا على تصويت مجلس الامن ضد الاستيطان .

وقالت الصحيفة ان من بين الاجراءات التي تنوي اسرائيل اتخاذها طرد الناطق الرسمي باسم الاونروا “كريس غينيس” من اسرائيل والاراضي الفلسطينية زاعمة انه يقوم بدور تحريضي.

وقالت الصحيفة ان بنيامين نتنياهو وضع  امامه عدة خطوات سوف يقوم بها ضد الامم المتحدة بعد تسلم الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب منصبه بشكل رسمي في العشرين من الشهر القادم .

وبحسب يديعوت قام نتنياهو بسلسلة من الاجراءات خلال اليومين الماضيين فقد اعطى تعليمات للخارجية الاسرائيلية بالغاء زيارات دبلوماسيين الدول التي صوتت لصالح القرار اسرائيل، كذلك تخفيض مستوى العلاقات الى الحد الادنى مع سفارات هذه الدول في اسرائيل، وطلب من وزراء حكومته عدم اجراء أي لقاءات مع وزراء هذه الدول وعدم السفر اليها، وطبعا من بين هذه الدول “بريطانيا فرنسا روسيا اسبانيا اوكرانيا اليابان”، وقد وضع عدة خطوات سوف يباشر العمل بها بعد تسلم ترامب منصبه ضد الامم المتحدة، وهذه الخطوات تتمثل بالتالي :

1- الصراع ضد “الاونروا”، وهي المنظمة التابعة للأمم المتحدة والتي تعنى بشؤون اللاجئين الفلسطينيين، على اعتبار وجود عدد كبير من المعايير والموارد في “الاونروا” المعدة لالحاق الضرر باسرائيل، وأكثر من ذلك فانه يوجد مؤشرات قوية بأن عدد من المعلمين يعملون مع تنظيمات تمارس “التحريض” بشكل دائم ضد اسرائيل .

2- اغلاق “لجنة فلسطين” في الامم المتحدة والتي هدف وجودها الحفاظ على الرواية الفلسطينية، والذي ساهم في اخذ الامم المتحدة جانب واضح في الصراع، وفي الواقع فان اجتماع “لجنة فلسطين” تؤدي الى بيانات رسمية للأمم المتحدة وهي “اسرائيل تقوم بتطهير عرقي ضد الفلسطينيين”، ولذلك فان اسرائيل هي المسؤولة عن “الارهاب الفلسطيني” .

3- الغاء كافة التعيينات لمن هم معادين لاسرائيل ومعادين للسامية في الامم المتحدة، حيث يوجد عدد من كبار العاملين في الامم المتحدة يظهرون بشكل دائم عدائهم لاسرائيل ويستخدمون عبارات لاسامية في خطاباتهم، وكل محاولات اسرائيل السابقة لم تنجح في الغاء تعييناتهم ولكن مع دور الولايات المتحدة في الامم المتحدة قد ننجح .

4- تحريك قرارات الامم المتحدة المعلقة بقواعد السلوك لكافة العاملين في الامم المتحدة وفي كافة منظماتها، لذلك فان أي تعبير يتجاوز هذه القواعد بما فيها التحريض على العنف أو معادية السامية، تشكل انتهاكا لقواعد السلوك والذي يتطلب في اعقابها فرض عقوبات بما فيها الفصل .

5- الغاء القرار القاضي بعمل لائحة سوداء للشركات العاملة في اسرائيل، حيث قام مجلس حقوق الانسان التابع للأمم المتحدة في شهر اذار الماضي باتخاذ قرار عمل القائمة السوداء، والذي جاء من خلال نشاط لجنة المقاطعة “BDS”.6- وقف التمويل الاسرائيلي لكافة هيئات الامم المتحدة .

انت فعّلت مانع الإعلانات AdBlock في متصفحك

نتيجة بحث الصور عن ‫مانع الإعلانات adblock‬‎

 

نحن لا نعرض إعلانات مخلة ! يرجى وضع موقعنا في قائمة السماح
أو إيقاف مانـع الإعلانات في متصفحك حتى تتمـكن من متابعتـنا ...