خلص الأمن الفلسطيني 3 جنود مسلحين ومستوطن من أيادي مواطنين في قرية قصرة جنوب نابلس وسلمهم لجيش الاحتلال.

wait... مشاهدةآخر تحديث : الجمعة 20 يناير 2017 - 4:36 مساءً

غزة_وكالات

خلص الأمن الفلسطيني ظهر اليوم الجمعة 3 جنود مسلحين ومستوطن من أيادي مواطنين في قرية قصرة جنوب نابلس في الضفة الغربية وذلك بعد دخولهم أطراف القرية وإطلاقهم للنار في الهواء.

وذكرت القناة العبرية العاشرة أن 3 جنود في إجازة بالإضافة لمستوطن دخلوا قرية قصرة قرب نابلس فيما جرى احتجازهم على يد فلسطينيين بالقرية ومنعوهم من الحركة.

وأضافت القناة أنه لاحقا وصل الأمن الفلسطيني للمكان وخلص الجنود المسلحين وسلمهم للجيش.

وفي وقت سابق قال مسؤول ملف الاستيطان في شمال الضفة غسان دغلس لوكالة “صفا” أن لجان الحراسة في قصرة تمكنت من الإمساك بأربعة مستوطنين دخلوا أراضي المزارعين في المنطقة الجنوبية والقريبة من البؤرة الاستيطانية “ايش كودش”.

وأضاف أن هؤلاء المستوطنين اعتادوا مهاجمة الأراضي الزراعية وتحطيم الأشجار، وتم الإمساك بهم قبل تنفيذ اعتداء جديد.

من ناحيته، أوضح رئيس بلدية قصرة عبد العظيم وادي لوكالة “صفا” أن جميع المستوطنين كانوا بكامل أسلحتهم، وقد أطلقوا عدة طلقات باتجاه المواطنين دون وقوع إصابات.

وأضاف أن لجان الحراسة احتجزت المستوطنين داخل سيارة مدنية، قبل أن تصل قوات الاحتلال بأعداد كبيرة، وتتسلمهم.

واندلعت مواجهات عنيفة بينها وبين عشرات المواطنين، أطلق خلالها الجنود قنابل الغاز المسيل للدموع.

2017-01-20 2017-01-20
soha jad

انت فعّلت مانع الإعلانات AdBlock في متصفحك

نتيجة بحث الصور عن ‫مانع الإعلانات adblock‬‎

 

نحن لا نعرض إعلانات مخلة ! يرجى وضع موقعنا في قائمة السماح
أو إيقاف مانـع الإعلانات في متصفحك حتى تتمـكن من متابعتـنا ...