cloudy

دول معرضة للجوع من بينها دولة عربية عشرة دول تعرف عليها

wait... مشاهدةآخر تحديث : الأحد 27 نوفمبر 2016 - 10:14 مساءً

أكثر عشر دول معرضة للجوع من بينها دولة عربية..فمنذ بداية التاريخ والبشر في صراع مع الطبيبعة من أجل توفير الغذاء اللازم من أجل استمرار البشرية على متن هذا الكوكب، فرغم أن الغذاء كان وفيرا للغاية، إلا أن الوصول إليه كان صعبا للغاية، وبعد مرور أزيد من مئة ألف سنة، اختلف الوضع كثيرا، بحيث تحول البشر إلى الخطر الأول على الأمن الغذائي العالمي، إذا سواء كان بسبب الحروب أو التأثيرات المناخية وراء سببها، هذه الدول إحتلت أسوء مراتب الأمن الغذائي،

جمهورية أفريقيا الوسطى

دخلت هذه الدولة حديثا للتصنيف، واحتلت المرتبة الأولى خلال السنوات الماضية دخلت الدولة في دوامة من الصراعات السياسة، و الازمات الإنسانية.

سجلت الدولة في سنة 2014 حركة لجوء جماعية لأزيد من 600.000 شخص، بينما تم تصنيف 1.2 مليون شخص ضمن إنعدام الأمن الغذائي

التقارير تشير إلى أنه في سنة 2014، أزيد من 40% من العائلات قد إستنفذت مخزونها من الطعام، بينما حوالي 90% يعيشون على وجبة واحدة في اليوم.

التشاد

%d8%a7%d9%84%d8%aa%d8%b4%d8%a7%d8%af

قفزت التشاد أربع مراكز للتحتل المرتبة الثانية، بحوالي 2.4 مليون شخص، لديهم خصاص في الطعام ومعرضين للجوع بشكل كبير للغاية، هذا بالأضافة لكون الصراعات التي تجري في الدول الجارة تضيف مزيدا من الضغط عليها.

زامبيا

%d8%b2%d9%85%d8%a8%d9%8a%d8%a7

منذ 2014 قفزت زامبيا سبع مراكز، وهذا راجع لعدم الإستقرار السياسي، وإنخفاض حاد في النمو الإقتصادي، في حين يعاني أزيد من 48% من سوء التغذية

تيمور الشرقية

A local woman in Lesuata, Timor-Leste. A team from the UN Integrated Mission in Timor-Leste (UNMIT) visited the area to conduct interviews with the local population and speak with suco (village) chiefs. UNMIT staff conduct these types of visits two to three times a year, often going into villages inaccessible by car.

جزيرة صغيرة، يقطنها حوالي مليون نسمة، تتموقع ما بين أندونيسيا وأستراليا، الصراع من أجل الإستقلال من أندونيسيا أنهك الدولة كثيرا، وجعل سكانها معرضين للجوع بسبب الحصار ونقص الموارد

سيراليون

%d8%b3%d9%8a%d8%b1%d8%a7%d9%84%d9%8a%d9%88%d9%86

تتوفر دولة سيراليون على موارد هائلة، لكن العقود الطويلة من الحروب الأهلية، دمر الإستقرار الإقتصادي في الدولة، تحسن الوضع بداية منذ سنة 2002 لكن ليس إلى درجة تأمين الأمن الغذائي

هايتي

%d9%87%d8%a7%d9%8a%d8%aa%d9%8a

دولة جديدة في التصنيف، بعد تعرضها لمجموعة من الكوارث الطبيعية، تحولت هذه الدولة إلى دولة منكوبة تستعطف العالم من أجل التدخلات الإنسانية لإنقاذ الموقف

مدغشقر

%d9%85%d8%af%d8%ba%d8%b4%d9%82%d8%b1

حولي ربع سكان دولة مدغشقر يعيشون في مناطق معرضة للكوارث الطبيعية بشكل مستمر، والتي تشكل تهديدا حقيقيا للأمن الغذائي

أفغنستان

%d8%a3%d9%81%d8%ba%d8%a7%d9%86%d8%b3%d8%aa%d8%a7%d9%86

الملايين من الأفغان يعيشون تحت خط الفقر، رغم التقدم الطفيف الذي لحظته الدولة خلال السنوات الماضية، حسب تقارير أجريت سنة 2011، فإن حوالي 7.6 مليون شخص معرضون بشدة للجوع

النيجر

%d9%86%d9%8a%d8%ac%d9%8a%d8%b1%d9%8a%d8%a7

حولي 59.5% من سكان النيجير يعيشون تحت عتبة الفقر، حوالي 80% من النيجر هي أراضي قاحلة، وهذا يشكل كارثة بالنسبة لدولة يعيشر معظم سكانها على الزراعة.

اليمن

%d8%a3%d8%b7%d9%81%d8%a7%d9%84-%d8%a7%d9%84%d9%8a%d9%85%d9%86

تحسنت اليمن في الترتيب، وإنتقلت من 42% إلى 34%، خلال عشر سنوات الأخيرة، بسبب ما تعرفه اليمن من صراعات سياسة حادة، بعتبارها تحتل موقعا جغرافيا جد حساس لدول التعاون الخليجي، وإيران، جعلها محطا للصراعات الغير مباشرة، مما هدد الإستقرار السياسي والإقتصادي.

يعتبر أطفال اليمن من بين أكثر الأطفال عرضة لسوء التغذية في العالم.

2016-11-27 2016-11-27

admin