رئيس المخابرات المصرية يطمئن ويبشر سكان قطاع غزة

wait... مشاهدة

تقديم تسهيلات إضافية أخرى لسكان قطاع غزة خلال الفترة المقبلة.

صرح رئيس جهاز المخابرات العامة المصرية الوزير خالد فوزي، إن القضية الفلسطينية مازالت أولوية في السياسة المصرية، وأن السلطات المصرية ستستمر في إجراءات فتح معبر رفح لتخفيف معاناة سكان القطاع.

وكشف فوزي النقاب عن نية السلطات المصرية تقديم تسهيلات إضافية أخرى لسكان قطاع غزة خلال الفترة المقبلة. جاء ذلك خلال لقاء وفد حركة الجهاد الإسلامي برئاسة الأمين العام د. رمضان شلح، بالوزير فوزي اليوم في القاهرة، حيث أطلع وفد الجهاد الوزير فوزي على جهود ومقترحات الحركة لترتيب البيت الفلسطيني وإدارة الصراع مع الاحتلال.

وبين الوزير فوزي أن مصر حريصة على وحدة الصف الفلسطيني، مشدداً على أنها ستستمر في تقديم الدعم لكافة الجهود التي من شأنها أن تحقق المصالح العليا للشعب الفلسطيني. وأكد على استعداد مصر لاستضافة ورعاية حوار وطني فلسطيني بين مختلف القوى والفصائل، من أجل ترتيب البيت الفلسطيني، والاتفاق على برنامج وطني لمواجهة التحديات القائمة.

بدوره، استعرض وفد الجهاد ما يعانيه الشعب الفلسطيني خاصة في قطاع غزة، إضافة إلى الإجراءات التعسفية التي يقوم بها الاحتلال في الضفة الغربية والقدس. وثمن وفد الجهاد دور مصر وجهودها في العمل على وحدة الصف الفلسطيني، مرحباً بفتح معبر “رفح”، حيث طالب الوفد بأن يتم فتح المعبر بصفة دائمة لتخفيف المعاناة وتوفير المستلزمات الضرورية للحياة في القطاع.

2016-11-19 2016-11-19

admin
جديد الكتب