طالبت عريضة مقدمة من نحو نحو عشرة آلاف شخص في نيويورك ميلانيا زوجة الرئيس المنتخب دونالد ترمب بحزم أمتعتها ومغادرة المدينة بعد إعلان أن ‘السيدة الأولى’ المقبلة للولايات المتحدة تنوي البقاء في المدينة حتى ينهي ابنها عامه الدراسي. وذلك كانت قد قدمتها لحاكم نيويورك أندرو كومو وعمدة المدينة بيل دي بلاسيو برفض الدفع لحماية زوجة ترمب بعد انتقاله من برجه بوسط حي مانهاتن، حيث تقيم الأسرة في شقة فاخرة بأعلى البرج.

وجاء في العريضة ‘أن دافعي دافعوالضرائب في نيويورك يرفضون دفع ما يزيد على المليون دولار يوميا حتى تتمكن من البقاء. وإذا اتخذ هذا القرار فينبغي أن يتحملا هما هذه التكلفة لأن أموال دافعي الضرائب بالمدينة أولى أن توجه إلى الطرق والمدارس والنقل والصرف الصحي والوظائف الجديدة وغيرها من النفقات التي تحتاجها المدينة’.