لندن/ مستمرون /

دخلت صحيفة تركية، موصوفة بمقربة من الأجهزة الأمنية، إلى شقة “جزار رأس السنة”، عبد القادر ماشاريبوف، والتقط مصورها عدداً كبيراً من الصور للشقة بعد اعتقاله، وتنشر “مستمرون ” معظمها أدناه.

ولم تنشر صحيفة Haber Turk كلاماً أسفل الصور لشرحها، باستثناء بعضها، ومنها التي تظهر فيها كتابات عشوائية على ورق تقول “كم أنت مجنون” وثانية عليها “أنا أحبك” إلى جانب ورقة يبدو أنه كان يتعلم عليها معاني كلمات عربية باللغة التركية لخضر ومأكولات، منها “ورق عنب” وكزبرة وأرز بسمتي ونعناع وجوز الهند وغيره، مع صور عدة لمبالغ مالية.

نرى بعض الأبواب وقد تم تحطيم موضع فتحها وإقفالها، مما يشير إلى أن استسلام المعتقلين لم يكن سهلاً، بل تم اقتحام الشقة غرفة غرفة على الخمسة الذين كانوا فيها، وهم ماشاريبوف وصديقه القيرغيزي، إلى جانب النسوة الثلاث، ممن ذكرت محطة CNN أنهن مصرية وصومالية وسنغالية، معتقلات الآن معه.

عطر “سماء دبي” في الشقة أيضا

كما نجد صورة بدت فيها زجاجة، ليس من الواضح اذا كانت لمشروب كحولي، ويسكي أو كونياك، أو ربما لمشروب تركي محلي غير كحولي. كما ظهرت في الصور ملابس مختلفة مرمية كيفما كان في أرجاء الشقة، وأيضا ثلاجة وبقايا مأكولات، مع آثار لعمليات تفتيش وبحث كما يبدو عن أدلة، وهي صور بحثت “العربية.نت” اذا ما ظهر عنها فيديو في “يوتيوب” أو غيره، فوجدته في موقع صحيفة Haberler التركية مع ملاحظة نشرها صورة لزجاجة عطر “سماء دبي” كانت في الشقة أيضا.

كما وزعت الشرطة التركية فيديو آخر، بثته “وكالة الأناضول للأنباء” في قناتها “اليوتيوبية” الثلاثاء، وفيه تركيز على عملية الاقتحام التي قام بها الأمن التركي، وظهرت فيه بعض الأبواب وقد تم تحطيم أقفالها وكسرها، وهو فيديو تبثه “العربية.نت” أدناه، نقلا عن الوكالة أيضا.