عام 2016 هو الأسوأ في تاريخ الحركة الأسيرة من ناحية كثرة الاعتقالات

wait... مشاهدة

راغب أبو دياك مدير نادي الأسير في جنين أوضح بأن هذا العام 2016 هو الأسوأ في تاريخ الحركة الأسيرة من ناحية كثرة الاعتقالات.

وأوضح أبو دياك خلال حديثه لإذاعة صوت الأسرى، أن الوضع داخل سجون الاحتلال مزري للغاية نتيجة مجموعة من الضغوط تتكثف عامًا بعد عام.

وبين أن عدد الأسرى داخل السجون خلال هذا العام زاد عن 6000 أسير يقبعون داخل 25 معتقلًا ومركز توقيف.

وأشار إلى أن 20% من أبناء الشعب الفلسطيني تعرضوا للاعتقال ويتعرضون لمجموعة من الانتهاكات البشعة فاقت عددها ال 170 أسلوبًا جميعها محرمة دولياً.

وشدد على أن اعتقالهم باطل كون العديد من المواثيق الدولية أجازت للشعب الفلسطيني النضال ضد الاحتلال الذي يحتل أرضه ويغتصبها.

وبين أن سلطات الاحتلال لا تراعى القوانين الدولية بحق الأسرى والمعتقلين ولا تعاملهم ضمن المعايير الدولية.

يشار إلى أن مجموع الشبان الذين تم اعتقالهم خلال العام 2016 بلغ 6019 منهم 1140 طفلا، 153 من النساء.

المصدر:وكالات

2016-12-24 2016-12-24

soha jad
جديد الكتب