على خلفية “فضيحة الفساد الرئاسية” اعتقال نائب مدير”سامسونغ” بكوريا الجنوبية

wait... مشاهدةآخر تحديث : الإثنين 16 يناير 2017 - 1:00 مساءً

صورة أرشيفية لنائب مدير سامسونغ لي جيه يونغ
مستمرون – سيؤول – الأناضول

أصدر المدعي العام المستقل بكوريا الجنوبية، الاثنين 16-1-2017، مذكرة اعتقال بحق نائب رئيس مجلس إدارة شركة “سامسونغ” للإلكترونيات، لي جيه يونغ، بتهمة الرشوة والإدلاء بشهادات زور، في إطار فضيحة الفساد، التي طالت رئيسة البلاد، بارك غيون هي، وصديقتها المقربة تشوي سون-سيل.

وذكرت وكالة أنباء “يونهاب” الرسمية أن المدعي المستقل طلب اليوم من المحكمة إصدار مذكرة اعتقال بحق “لي جيه” (48 عامًا) بتهمة تقديم رشوة، وتقديم شهادات زور في جلسة استجوابه برلمانيًا حول القضية المذكورة.

وتعتبر هذه المرة الأولى التي طلب فيها جهاز التحقيق من المحكمة استصدار مذكرة اعتقال لأحد رؤساء الشركات الكبرى المدرجة في قائمة التحقيق بشأن فضيحة الفساد.

وجاء هذا القرار بعد إجراء التحقيق مع ” لي ” لمدة 22 ساعة خلال يومي 12 – 13 من كانون ثان/يناير الجاري.

ويواجه “لي” تهمة تقديم الدعم المالي لـ “تشوي” مقابل استلام تسهيلات حكومية لعملية دمج شركتيها الفرعيتين “سامسونغ للتجارة” و”جيئل للصناعات” من أجل توريث حق الإدارة للمجموعة بصورة سلسة .

كما وجهت إليه أيضًا تهمة الإدلاء بشهادات زور أثناء خضوعه لجلسة الاستجواب المنعقدة في ديسمبر/ كانون أول الماضي، حيث نفى علمه بوجود ” تشوي ” وراء هذه الصفقات، وقال إنه لم يقدم دعمًا ماليًا من أجل منافع مرتجاة .

فيما تواجه الرئيسة بارك، تهماً بالتواطؤ مع “تشوي”، ومساعد سابق، للضغط على أصحاب شركات كبرى لضخ تبرعات لصالح مؤسستين أقيمتا لدعم مبادراتها السياسية، وهو ما نفته “غيون هي” لكنها اعتذرت عن عدم توخي الحرص في علاقتها مع صديقتها المقربة.

وفي 9 ديسمبر/كانون أول المنصرم، سلمت الرئيسة صلاحياتها مؤقتاً إلى رئيس الوزراء “هوانج غيو آن”، بعدما عزلها البرلمان، لكنها تحتفظ بلقب “الرئيسة”، إلى أن تبت المحكمة الدستورية في صلاحية الإقالة البرلمانية.

2017-01-16 2017-01-16
admin

انت فعّلت مانع الإعلانات AdBlock في متصفحك

نتيجة بحث الصور عن ‫مانع الإعلانات adblock‬‎

 

نحن لا نعرض إعلانات مخلة ! يرجى وضع موقعنا في قائمة السماح
أو إيقاف مانـع الإعلانات في متصفحك حتى تتمـكن من متابعتـنا ...