cloudy

فصلت إدارة إذاعة الجيش الإسرائيلي مذيعة من عملها في أعقاب استنكارها لجريمة أم الحيران المحاصرة .

wait... مشاهدةآخر تحديث : الخميس 19 يناير 2017 - 8:12 صباحًا

غزة_وكالات

فصلت إدارة إذاعة الجيش الإسرائيلي المذيعة حين إلملياح من عملها في أعقاب كتابتها منشورا في صفحتها على موقع “فيسبوك”، إثر جريمة الهدم واستشهاد يعقوب أبو القيعان في قرية أم الحيران، الأربعاء، وعبرت فيه عن استنكارها للجريمة

وكتبت إلملياح أنه “أنا أيضا كنت سأدهس شرطيا إذا أخلوني بالقوة من البيت من أجل بناء بلدة لأناس أقوى مني، ولا تحدثوني عن التربية”.

وهدمت السلطات الإسرائيلية، بمرافقة مئات أفراد الشرطة، بيوتا في أم الحيران في إطار مخطط لإخلاء القرية العربية وإقامة بلدة يهودية باسم “حيران” على أنقاضها.

وعلى ضوء حقن الحكومة الإسرائيلية للجمهور اليهودي بمشاعر العنصرية والكراهية ضد العرب، ومزاعم أن الشهيد أبو القيعان نفذ عملية دهس أسفرت عن مصرع شرطي، قوبل منشور إلملياح بردود فعل غاضبة في صفحتها على “فيسبوك”.

رغم ذلك فإن تصويرا لمنشور إلملياح ما زال ينتشر على شبكة الانترنت رغم أنها أزالته من صفحتها إثر ردود الفعل عليه.

وقالت إدارة الإذاعة إنه “لا مكان في إذاعة الجيش الإسرائيلي لمذيعة تعبر عن تأييد لدهس متعمد لشرطي، ولذلك تقرر إنهاء التعاقد مع إلملياح على الفور”.

2017-01-19

soha jad