فن الإقناع – اجعل الآخرين يتبعون آرائك

wait... مشاهدة
غير معروف

الإقناع لا يتعلق فقط بالأنواع الكاريزمية، حيث يمكن لأي شخص أن يكون الأفضل في الحصول على موافقة الآخرين على طلباته،  فقد استطاع العلم كشف ثروة من البيانات حول هذا الموضوع، وهنا بعض النصائح المبنية على ما وجده الباحثون حول فن الإقناع.

الإقناع

استخدام ملاحظات شخصية

وجدت دراسة أجريت في جامعة سام هيوستن في هانتسفيل، تكساس، أن الأشخاص الذين كانوا أكثر احتمالاً للمساهمة في  الدراسة التي تضمنت ملء استطلاع من قبلهم

كانوا هم الأشخاص الذين تلقوا ملاحظة جانبية مرسلة مكتوبة بخط اليد إلى جانب الاستطلاع، يطلب فيها الباحث مساعدتهم بصنع معروف له، وهذا يدل على أهمية اللمسة الشخصية

لذلك فإن الملاحظة المكتوبة بخط اليد تعتبر أمراً مهماً، وخاصة في العصر الحالي حيث أصبحت معظم الاتصالات البشرية الإلكترونية.

كن صريحاً بطلبك

وجد الباحثون الذين نشروا دراستهم في مجلة (Experimental Social Psychology)، بأن الطلبات التي يتم طرحها في بداية المحادثات وليس في نهايتها

هي الطلبات التي تكون أكثر احتمالاً للاستجابة، وقد يكون ذلك تبعاً للباحثين ناتجاً عن أن الشخص الذي تقوم بطرح طلبك عليه قد يكون متعباً أو يكون لديه مطالب أخرى تشغل تفكيره.

استخدام شعور الإحساس بالذنب لمصالحتك

وفقاً لبحث أجري في جامعة ستانفورد، فإن الأشخاص يشعرون بعدم الارتياح لعدم تلبية طلبات الشخص نفسه أكثر من مرة

أي إذا ما رفض أحدهم طلبك، ومن ثم عدت إليه فيما بعد مع طلب آخر، فإن احتمال موافقة هذا الشخص على طلبك ستكون أكبر، وذلك قد يكون بسبب شعوره بالذنب أو شعوره بأنه خذلك في المرة الأولى.

استخدام الكلمات الصحيحة

وجد الباحثون في المملكة المتحدة أن طريقة طرح الطلب يمكن أن تلعب دوراً حاسماً في مدى احتمالية تلبيته

فإذا ما قال لك أحد ما في البداية “لا”، أو “أنا غير مهتم”، تابع بالقول “ولكن، هل أخذت 1 و2و3 بعين الاعتبار؟” أو “هل أنت على استعداد لتجربة هذه الخيارات الأخرى؟”

فهذه الطريقة في طرح الطلب تزيد من احتمال إجابة الشخص عليه بشكل إيجابي، فإذا تحدثت عن رغبة الشخص بمحاولة القيام بشيء ما، فأنت تركز في هذه الحالة على طبيعته كشخص، وليس ميوله.

ركز على ما سيكسبه الطرف الآخر

وجد الباحثون الألمان أن الأشخاص يكونون أكثر استعداداً للموافقة على شيء ما، إذا ما تم تأطير الطلب بطريقة تسلط الضوء على ما سيحصلون عليه في المقابل، فبدلاً من القول، “أود منك أن تدفع لي مبلغاً لشيء ما”، فمن الأفضل أن تقول: “سوف أعطيك هذا مقابل هذا المبلغ”، أو “يمكنني أن أسمح لك بالحصول على هذا مقابل كذا وكذا

حيث يعتقد الباحثون بأن التفاوض أمر مهم للحصول على ما تبغيه.

ذكّر الشخص بأن بإمكانه دائماً قول “لا”

وجد الباحثون في فرنسا أنه عندما تمهد الطريق لطلبك بهذا الشكل

فإن فرصة حصولك على رد إيجابي تزداد بشكل كبير، فهذا سيكون بمثابة تذكير بأن من تطلب منهم طلبك ليسوا رهائن وأنك لا تحاول الضغط عليهم.

لمس الشخص جسدياً بطريقة ملائمة قد يكون أمراً مساعداً

تبين بأن المصافحة أو وضع اليد على الكتف يمكن أن يزيد من فرص حصولك على مبتغاك

ولكن كن حذراً

حيث أنك لا تستطيع القيام بهذا إذا ما كان الشخص أمامك لا يحبذ مثل هذه التصرفات، فبعض الثقافات والأديان تحظر الاتصال بين الجنسين المختلفين ..

مصدر 

2017-02-06 2017-02-06

admin
جديد الكتب