قائد كتائب الاقصى : لا خير في قيادة تُقصي مناضليها

wait... مشاهدةآخر تحديث : الجمعة 17 فبراير 2017 - 9:19 صباحًا

غزة/مستمرون/

صرح قائد كتائب الأقصى لواء العامودي، الجناح العسكري لحركة “فتح “أبو أحمد” ، إنه لا خير في قيادة تُقصي مناضليها، وتستبعد من حافظوا على عزة وكرامة الشعب الفلسطيني.

وحول تجاهل مركزية الحركة للأسير البرغوثي، قال أبو أحمد في تصريح صحفي تلقت “المشرق نيوز” نسخة عنه اليوم الخميس، “إن البرغوثي كان ولا يزال قامة نضالية عريقة لا يمكن القفز عنها أو تجاهلها”، مشدداً على أنه سيظل رمزاً وطنياً لكافة أحرار ومناضلي الشعب الفلسطيني وأبناء حركة فتح.

وأضاف: “لا شرعية سوى للبندقية ونهج الكفاح المسلح، الذي مضى عليه كافة الشهداء، وصولاً إلى تحرير فلسطين”، مؤكداً على أن حركة فتح منذ أن تأسست جُبلت بدماء الشهداء والمناضلين، وانطلقت حاملة للفكر التحرري الكفاحي.

ويقبع الأسير مروان البرغوثي في السجون الإسرائيلية، لخمسة أحكام مدى الحياة  بتهمة قتل إسرائيليين وقيادة كتائب شهداء الأقصى الجناح المسلح للحركة في الضفة الغربية.

ويذكر أن اللجنة المركزية لحركة “فتح” عقدت اجتماعها أمس برئاسة الرئيس محمود عباس، في مقر المقاطعة برام الله، لتوزيع المهام على أعضائها، إلا أنها استثنت الأسير مروان البرغوثي، الحاصل على أعلى الأصوات خلال مؤتمر الحركة السابع.

وختم أبو أحمد تصريحه بالقول: “واهم من ظن أن المسمى الفارغ المضمون يعطي الحق لأي كان، بالقيادة والتحرك بين القواعد التنظيمية، فالمكانة والاحترام نراها في أعين أبناء حركة فتح والشعب الفلسطيني”.

2017-02-17 2017-02-17

admin