قوات الاحتلال تقمع نشطاء المقاومة الشعبية وتمنع الصحفيين من التغطية في قرية باب الشمس.

wait... مشاهدةآخر تحديث : الجمعة 20 يناير 2017 - 4:27 مساءً

غزة_وكالات

قوات الاحتلال تقمع نشطاء المقاومة الشعبية وتمنع الصحفيين من التغطية في قرية باب الشمس.

قمعت قوات الاحتلال الصهيوني، ظهر الجمعة، الناشطين السلميين في قرية باب الشمس التي أعادوا بناءها صباحا، قرب مستوطنة “معاليه أدوميم” اليهودية المقامة على أراضي الفلسطينيين شرقي القدس.

ووفق ما ذكرت “قدس برس”؛ فإن قوات الاحتلال اعتقلت ما لا يقل عن أربعة نشطاء فلسطينيين، من بينهم رئيس “اللجنة التنسيقية العليا لمقاومة الجدار والتوسع الاستيطاني” منذر عميرة، وشابّة.

وأضافت المصادر أن جيش الاحتلال أخلى المنطقة بالكامل من النشطاء الفلسطينيين والمتضامنين الأجانب، وسط ترديدهم هتافات من قبيل “إسرائيل دولة إرهاب .. واحنا منها ما بنهاب”.

وكان ناشطون فلسطينيون أعادوا صباح اليوم الجمعة بناء قرية باب الشمس قرب مستوطنة معاليه أدوميم شرقي القدس المحتلة.

وقال النشطاء إن خطوتهم تبعث رسالة تحدٍّ لسلطات الاحتلال الصهيوني التي تنوي ضم أراضي المستوطنة للقدس المحتلة.

وأضاف النشطاء أن بناء القرية اليوم جاء بالتزامن مع تنصيب الرئيس الـ45 للولايات المتحدة الأمريكي دونالد ترامب، والذي يعِد الكيان الصهيوني بنقل السفارة الأمريكية من “تل أبيب” للقدس المحتلة.

وأقام النشطاء عدة خيام، ورفعوا عليها أعلام فلسطين.

و”باب الشمس” هي أول قرية مناهضة للاستيطان أقيمت قبل ثلاث سنوات، هدمها الجيش الإسرائيلي واعتقل عددا من النشطاء في حينه، ومنعهم من العودة للموقع.

وذكر  الصحافى هشام أبو شقرة  ان الاحتلال حرر مخالفة سير بحقه  خلال تغطيته لقمع الاعتصام في قرية “باب الشمس” شرق القدس، رغم أنه لا يملك مركبة.

2017-01-20

soha jad