مؤتمر فتح السابع ينتخب بالاجماع الرئيس عباس قائدا عاما للحركة

wait... مشاهدةآخر تحديث : الثلاثاء 29 نوفمبر 2016 - 9:53 مساءً
2016 11 29
2016 11 29

ويستمر التصفيق : فقد أعلن سليم الزعنون عضو اللجنة المركزية لحركة فتح وأحد المؤسسين التاريخيين للحركة بأسم اعضاء المؤتمر السابع تجديد رئاسة الرئيس محمود عباس لحركة فتح .

اقرأ أيضا...

وقال الزعنون :” باسم القادة المؤسسين وباسمكم نرشح الرئيس محمود عباس لرئاسة حركة فتح ” وسط تصفيق من اعضاء المؤتمر الذين وافقوا على تجديد رئاسته للحركة.

وقال الرئيس في أعقاب ترشيحه قائدا عاما للحركة: “أيتها الاخوات أيها الاخوة، يا أبناء فتح ومناضليها وثوارها، نجتمع اليوم لنسطر فصلا جديدا من مسيرة حركتنا الرائدة، نجتمع مع من خاضوا معارك الدفاع عن الثورة في الكرامة وبيروت والشقيف، ومن خاضوا ملحمة المقاومة ضد الاحتلال وفجروا انتفاضة الحجارة وسطروا ملحمة صمود”.

وتابع الرئيس: “ها أنتم اليوم وفي هذه اللحظات التاريخية تعيشون كتابة الحاضر انطلاقا من نور الماضي الذي كتبه القادة المؤسسون الشهداء، الذين قضوا نحبهم على طريق الحرية والاستقلال وما زالوا ينتظرون أن تكتحل عيون الوطن بالقدس العاصمة الأبدية، أنتم اليوم تؤسسون لحقبة أكثر قوة وأكثر رسوخا في مسيرة حركتنا الرائدة، وتؤكدون ذات مبادئ الانطلاقة الأولى، تلك التي كانت لفلسطين وحدها، فلسطين التي هي أكبر من كل شيء، وقبل كل شيء، وفوق كل شيء”.

وقال: “أنتم الآن تؤكدون بوجودكم هنا وبإصراركم الملتزم على التشبث بفتح والتمسك بها وببرنامجها الوطني، إن فتح ستبقى غلابة، ولن يتوقف تيارها الهادر قبل أن تتحقق أهدافها بالتحرر والاستقلال والدولة المستقلة ذات السيادة”.

وأضاف الرئيس، “أحييكم جميعا أيها الأعزاء، أحيي أبناء فتح في القدس العاصمة، في غزة الأبية والضفة الصامدة ومخيمات الشتات المتقدة بروح العودة وفي كل شبر في المعمورة كل يوم الى زهرة المدائن عاصمتها الابدية التي لن نرضى عنها بديلا، وانني على ثقة ايها المناضلون الاحباب انكم ستكونون في مؤتمرنا الذي نبدأه اليوم، كما كنتم دوما على قدر المسؤولية، وعلى قدر فتح، لكي تكون مخرجات مؤتمرنا هذا تأسيسا لمواصلة الانطلاق نحو سماء اهدافنا الوطنية”.

وكان الرئيس أعلن الرئيس، عن انطلاق فعاليات المؤتمر العام السابع لحركة فتح، في قاعة أحمد الشقيري بمقر الرئاسة في مدينة رام الله.

وقال الرئيس، إن المؤتمر العام السابع لحركة فتح، هو مؤتمر القرار الوطني المستقل، مؤتمر البناء والتحرير، مؤتمرالوحدة الوطنية.

وأوضح الرئيس أن 60 وفدا من 28 دولة شقيقة وصديقة سيشاركون هذه الليلة في أعمال المؤتمر، شاكرا كل من وقف مع الحركة في هذا المؤتمر.

وأعلن عضو اللجنة التحضيرية للمؤتمر حسين الشيخ، اكتمال النصاب القانوني لانعقاد المؤتمر السابع، مشيرا إلى أن عدد الأعضاء بلغ 1411 عضوا، وغياب 88 عضوا، والحضور 1320 عضوا.

وأعلنت اللجنة التحضيرية انتهاء أعمالها، وجرى انتخاب هيئة رئاسية للمؤتمر، ضمت: عبد الله الإفرنجي رئيسا، وانتصار الوزير نائبا، وانس الخطيب عضوا، ومحمود ديوان مقررا.

انت فعّلت مانع الإعلانات AdBlock في متصفحك

نتيجة بحث الصور عن ‫مانع الإعلانات adblock‬‎

 

نحن لا نعرض إعلانات مخلة ! يرجى وضع موقعنا في قائمة السماح
أو إيقاف مانـع الإعلانات في متصفحك حتى تتمـكن من متابعتـنا ...