وقام الباحث جيوفاني لوكا في معهد علوم الشبكات الإلكترونية بتطوير مشروع الموقع الإلكتروني “هوكسي” بالتعاون مع مينسر.

يهدف للمساعدة في اكتشاف ومكافحة التقارير الإخبارية الكاذبة. ويستند الموقع الإلكتروني إلى جهود فيليبو مينسر الأستاذ بكلية المعلوماتية والحوسبة بجامعة انديانا، للتحقق من صحة التقارير الإعلامية الكاذبة عبر وسائط التواصل الاجتماعي عبر المصادر الصحيحة والموثوق فيها.

ويقول مينسر: “خلال العام الماضي، تحول تأثير الأخبار الزائفة على الولايات المتحدة من قضية جانبية إلى ظاهرة يمكنها تحويل اتجاهات الرأي العام، ولقد رصدنا نماذج من الأخبار الزائفة شكلت خطورة على الحياة الواقعية، مثل المسلح الذي أطلق النار في مطعم للبيتزا في واشنطن دي سي في رد فعل على تقرير زائف بشأن ارتكاب جرائم تهريب أطفال”.

ويؤكد الباحث جيوفاني لوكا في معهد علوم الشبكات الإلكترونية الذي طور الموقع الإلكتروني “هوكسي” بالتعاون مع مينسر، إن المستخدم يستطيع الآن إدخال التقرير الإخباري الذي يريد التحقق من صحته على الموقع الإلكتروني ويرى حجم انتشاره على مواقع التواصل الاجتماعي ويتعرف على مدى صحته من منظمات مستقلة مثل snopes.com أو politifact.com وغيرها.

ونقل الموقع الإلكتروني “ساينس ديلي” المعني بالأبحاث العلمية والتكنولوجيا عن مينسر قوله: “إذا كنا نريد وقف التأثير المتزايد للأخبار الزائفة في مجتمعنا، يتعين علينا أولا فهم الآليات وراء انتشارها”، مضيفا أن “التطبيقات مثل هوكسي تمثل خطوة مهمة في هذه العملية”.